Derniers sujets
» Les Outils et accessoires Amazigh antique
par aichato Jeu 28 Jan - 2:58

» Souss com interpelations
par aichato Sam 19 Déc - 10:29

» Sos TIFNIT COTE ATLANTIQUE EN DANGER
par ibnfernass Jeu 26 Nov - 11:30

» الجرائم المرتكبة بإسم الإسلام
par cydrogene Mer 8 Avr - 9:54

» Yabiladi com News
par cydrogene Jeu 19 Mar - 8:14

» Operation Yabiladi sur le web
par cydrogene Lun 12 Jan - 10:57

» Le ''J'accuse'' officiel de الميموني
par aichato Dim 7 Déc - 3:06

» تفنيت الشاطي من الجو ... رائع ''الميموني'' Tifnit from de Air by Mimouni
par ميموني Dim 14 Sep - 2:54

» Interview de Mimouni analyste politique Chtouka presse
par cydrogene Dim 3 Aoû - 11:37

» Links to Morocco equivalent Links to Mimouni maroc
par Admin Sam 26 Oct - 6:35

» http://mimouni.marocs.net/rss
par Admin Sam 26 Oct - 6:31

» Sitemap Mimouni Maroc
par Admin Sam 26 Oct - 6:24

» Mimouni the golden links to cultural topics
par Admin Ven 25 Oct - 2:04

» La tragédie des Musulmans en pays de Bouda a Borma
par Admin Mar 1 Oct - 11:20

» Reseau Souss exprime sa honte et douleur face aux terroristes Arabes
par ouchen2 Mer 21 Aoû - 7:14

» Sidi Bibi la Commune
par ouchen2 Lun 19 Aoû - 10:38

» Le detroit de Gibraltar: un volcan en hibernation
par ميموني Mar 13 Aoû - 5:44

» تجديد شبكة سوس متواصل Reseau Souss upgrade
par cydrogene Mer 7 Aoû - 7:43

» Video Tifnit Ouled Mimoun
par ouchen2 Mer 24 Juil - 8:10

» Identifier intrus et inconnus appelant
par Admin Lun 1 Juil - 11:43


Hommage au grand père Bazi

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Aller en bas

Hommage au grand père Bazi

Message par chawki le Ven 26 Nov - 4:56


 
Je suis le Pr chawki, enseignant a lakhmis Ait Amira
J'ai été très emu lorsqu'il y a quelques semaines j'ai lu des articles concernant un grand père portant le nom de Bazi et a qui un des neveux rend hommage aujourd'hui après plus de 60 ans.
 
L'auteur de ce texte qui a apparu en premier lieu sur face book relatait sa propre vie d'enfant de campagne alors agé 5 ou 6 ans, frequentant la mosquée, mais habitant a quelques kilomètres du village, sa mère lui ordonnait donc de ne pas rejoindre la maison paternelle en campagne mais de rallier celle de son grand père a proximité de la mosquée.
 
L'auteur parle de ce grand père, jadis leader de sa tribu, batailleur, de forte personnalité et corpulence, elancé et propriétaire terrien aisé puisqu'il avait des chameaux et chevaux et autres animaux en grand nombre,.
L'auteur parlait de cet homme a coté de qui il a passé un ou deux ans, alors devenu handicapé et impuissant mais ... gardait toujours sa puissante personnalité, son charme et son esprit irreprochable ..
L'auteur disait:
malgré son impuissance de formuler un mot ou faire des gestes utiles, le grand père Bazi n'hesitait pas a assister l'enfant pour s'elever sur le lit ou lui signifier de partir a la mosquée suite a la position de l'ombre projeté a l'interieur de la pièce et qui renseigne le grand père sur l'heure du jour.
 
L'auteur n'a rien oublié de son passé de petit enfant et disait .. ma tante etait bien a la maison, toujours a la meme heure, a mon arrivée, elle preparait du pain traditionnel dans la cuisine .. l'odeur en témoigne .. mais disait il .. ma tante ne m'a jamais invité a prendre de son pain !
 
... Pour dire plus tard , que la problème n'emanait pas de sa tante mais de la mère elle meme de l'enfant qui ne s'entendait pas avec l'epouse de son père Bazi.
 
chawki:
J'ai été très emu et touché par cette histoire franche et directe , sans retenu et sans correction , brute , attirante et nous faisant vivire une certaine periode comme l'ont vécu nos parents et grands parents.
 
 

chawki
Invité


Revenir en haut Aller en bas

Mémoire Ouled Mimoun داكرة اولاد ميمون

Message par chawki le Ven 26 Nov - 4:59

Mémoire Ouled Mimoun داكرة اولاد ميمون
Sous l'oeil du grand père Bazi
في رحاب الجد ـ بازي
ـ صادفت احد كتابات ـ الميموني ـ علي منبر ـ كتب علي الخط ـ كتبت هاده الفقرة اواخر التسعينات و يقول الكاتب انها لاحياء خمسينية الجد ـ بازيي ـ و احتراما لرسالة الكاتب سأحاول ترجمتها مع مراعاة ذكريات الكاتب قدر المستطاع

chawki
Invité


Revenir en haut Aller en bas

Le Brave grand père Bazi

Message par chawki le Ven 26 Nov - 5:08

[size=16]توفي الجد بازي حوالي سنة *1952-1955 ـ و كان قد عاش عمرا طويلا قد يفوق المائة سنة
كان رجلا طويل القامة؛ سمين بعض الشيء؛ ابيض البشرة الي حد ما ؛ شخصيته تشع بالشهامة والرجولة والهيبة الصارخة والاحترامـ عاش ايام ـ السيبة ـ و شارك و برمج و ترأس معارك كثيرة بين قبيلة... و أخري و بين قرية و أخريـ
شجاعته و جبروته مكن قري اولاد ميمون من تفادي هجومات الغير و من سلب امتعتهم و خيامهمَََ
تعودت علي اختصار طريقي الي بيت الجد بازي بتجاهل المرور عبر باب قصبته العريضة و كنت ادخل عبر باب ضخم من خشب ثقيل
و اجد نفسي في الزريبة و بها دائما 3 خيول و جملين او ثلاثة وابقار و عدد كبير من الغنم كنت اخترق مجمعهم تفاديا و خوفا من الحيوانات الكبيرة اعني الخيول والجمال.. و من باب صغير اخر...ج من الزريبة فاجد نفسي في ساحة الدار المخصصة للسكن ..
و في كل يوم حيث نفس الوقت يصادف مجيئي الي المنزل وجود عمتي و هي بالمطبخ ""انوال"" علي يسار المدخل الرئيسي و كانت رائحة خبز الكانون او افارنو تطغي علي مجال المنزل ...
و غريبا جدا ان عمتي لم تعرني اي اهتمام و لم تقدم لي ابا لا كلمة ولا طعاما ...
علمت بعد دالك بسنين ان عمتي لم تقبل ابدا la transaction يعني المعاملة التجارية التي وقعت بين ابي و زوجها اي جدي...
امي هي البنت الاولي لجد بازي .. توفت امها وهي صغيرة .. ورأفة بها كيتيمة لم يتقبل االجد رؤية بنته كخادمة لزوجته الجديدة ...
فدخل في محادثة رجل يعتبر نبيلا و مؤمنا قادرا علي اخد البنت اليتيمة فتمت ادا الملية كالتالي:
تمت المصادقة علي زواج الجد من اخت دالك الرجل
و تزوج الجد بازي من بنته
و هاكدا كنت احد ابناء بنت بازي و اصبح جدي و زوج عمتي
(correction:
l'accord est passé entre entre les deux pères dans le but que le fils de l'un prend la fille du père bazi et le père Bazi la fille de l'autre soit la soeur du mari de la fille bazi)


لا زلت احس بيد الجد باري تلمس رأسي معلنا بحركته هاده ان وقت الظهر قد حان و علي ان اقوم من زاوية سريره و اتوجه الي المسجد لقراءة والحضور في جلسة العشية بين طلاب الفقيه.
و طيلة 3 سنوات كنت دائما اقضي الفترة ما بين تعليم الصباح والمساء في رحاب بيت الجد بازي العجوز الطيب والعاجز..
غريبا .. فعلا الاطمئنان والسعادة... التي كنت اشعر بها وانا في زاوية من فراشه قرب قدميم الكبيرتين ...
و اغرب من دالك ان عمتي و هي زوجته الاخيرة موجودة غير اني لم اهتم بها ولم تهتم بي ابدا

من المعروف عني اني اكتب تلقائيا و بكل طلاقة و دون اهتمام بالمعني او القواعد النحوية و لكن يوم قررت الكتابة عن الجد بازي حاولت ان التزم بالمسؤولية والتفكير والرزانة حتي لا اخدش شخصية هادا الرجل الدي تحت جناحه خرجت الي الوجود قري اولاد ميمون ...
لعل الناس اليوم نسوا ان اكثرهم قادم من جبال أيت بعمران او سهول ال...صحراء او القري المجاورة واستقروا في جواره هربا من السيبة والهجومات القبائلية...
لقد نسوا .. ولكن التاريخ والضمير الحي لا و لن ينسي

و في السنوات الاخيرة من حياته و كنتيجة لطول عمره اصيب الجد بازي بالعجز.
اصبح مع دالك غير قادر علي الحركة والمشي والكلام و لكنه احتفظ بلياقة الجسم والجمال والهيبة و كان يعبر بحركات يديه و عينيه و بقي دو دكاء حاد و خارق واستطاع ان يحافض علي شخصيته كرجل فارس و شجاع و شهم حتي و هو يستعد لمفارقة الحياة....

عاش الجد بازي طويلا و في منتصف عمره اصبحت المنطقة مثل جزء كبير
من البلد تحت حكم الحماية
ولم يتعامل ابدا الجد بازي مع المستعر , بل دهب بعيدا و قطع علاقاته بكيفة دائمة مع احد اخويه توضف كمقدم في خدمة الحاكم الفرنسي و القائد سي عمر لعميري

توفي الجد بازي حوالي سنة 1949 ـ و كان قد عاش عمرا طويلا قد يفوق المائة سنة
كان رجلا طويل القامة؛ سمين بعض الشيء؛ ابيض البشرة الي حد ما ؛ شخصيته تشع بالشهامة والرجولة والهيبة الصارخة والاحترامـ
عاش ايام ـ السيبة ـ و شارك و برمج و ترأس معارك كثيرة بين قبيلة و أخري و بين قرية و أخريـ
شجاعته و جبروته مكن قري اولاد ميمون من تفادي هجومات الغير و من سلب امتعتهم و خيامهمَََ

[/size]
Auteur Mimouni Abdelmalek

 
*chawki:
[size=16]par des lectures entrecoupées de plusieurs auteurs et intervenants, les posteurs ont mentionné que le Grand père Bazi est décédé en 1955, après avoir vécu quelque 10 mois en presence de son fils Lahcen rentrant de France.

Cependant l'auteur, parait ne pas reconnaitre cette date.
[/size]

chawki
Invité


Revenir en haut Aller en bas

Sous l'oeil du grand père Bazi

Message par chawki le Ven 26 Nov - 5:13

 
في رحاب محمد بازي الجد اعترافا بمقام محمد بازي الجد، ومادمنا في رحابه العالية المشعة في تاريخ أولاد
ميمون ، يطيب لمحمد بازي الحفيد أن يسهم في تدوين مجموعة من المرويات التي سمعها من الذين عايشوه آخر حياته، أو الذين سمعوا عنه، على شكل مسارد موجزة:


Dr Mohamed bazzi: un neveu de bazi le grand père.
 
 
المسرد الأول
هو محمد بن أحمد بازي بن محمد بن إبراهيم بنداود الميموني الإدريسي؛ولد بأولاد ميمون، ولازال البيت الذي ولد فيه قائما بالبلدة وسط الدوار القديم، وقد زرته عدة مرات. ذكر لي الكثيرون من الذين رأوه أو سمعوا عنه أنه كان- رحمه الل...ه- طويل القامة، في غاية الوسامة، وعليه سمت وهيبة ووقار، تميز بالشجاعة والإقدام والكرم، وبالدفاع القوي عن البلدة وعن ممتلكاتها، يحمي الضعاف، وينصر المظلومين.كان أكبر إخوته: رقية ، اليزيد، حدية ، مبارك، مبريكة ثم العروسي تربوا جميعا في كنفه، وكان يشتغل بالفلاحة وتربية الماشية، ويحفر البحر من أجلهم . كان قوي البنية يهاجم العدو بشراسة، ولا يدخل معركة إلا و ينتصر فيها ، هذا في زمن السيبة والاستعمار، والهجومات المتبادلة بين القبائل، وظل جسمه مليئا بآثار الجروح والضربات وأثار الرصاص جراء المعارك الكثيرة التي خاضها.من أعيان أولاد ميمون المشهورين، لا تعقد شؤونها دون استشارته وحضوره. استطاع أن يوفد إلى البلدة العديد من الشجعان من القبائل الأخرى، وأن يوفر لهم حاجاتهم من المسكن والزوجة والأرض للدفاع عن البلدة وحمايتها. وقد اجتمع في شخصيته بذلك البعد الدفاعي الحربي، والبعد الاجتماعي الإنساني، والبعد الديني؛ إذ عرف عنه تمسكه بالدين وبالتصوف على الطريقة الدرقاوية وخاصة في أواخر حياته، وعُرف بسبحته الطويلة الممدودة على عنقه وصدره، أو المتدلية في يده إلى الأرض. ولازالت السبحة، وبعض الأواني القليلة التي كان يستعملها في إطعام ضيوفه موجودة إلى اليوم

chawki
Invité


Revenir en haut Aller en bas

b&zi par son petit fils Dr mohamed

Message par chawki le Ven 26 Nov - 5:16

المسرد الثاني
أحيا أتباع الطريقة الصوفية الدرقاوية ببيته الكثير من الليالي الدينية ، وكانوا حوالي الأربعين أو الخمسين نفرا ، كانت جدتي عائشة سعيد رحمها الله تروي مثل هذه الأخبار لوالدتي، ومن ذلك أن جدي لم يخبرها بقرب حضور الضيوف إلا عند... وقوفهم بالباب، وكان الدرقاويون كُثرا، فسارعت إلى تهييء الذرة، وإيقاد النار، ثم هيأت لهم عشاء لذيذا غمرته بزيت الزيتون، فطعموا وشكروا أهل البيت وذكروا الله كثيرا ثم انصرفوا.
شارك محمد بازي الجد في الحرب ضد المستعمر الفرنسي إلى جانب أحمد الهيبة الذي كان يزوره بالبلدة إلى جانب أعيانها ليلقي المواعظ في الناس ويحثهم على الجهاد، غير أنهم لم يستطيعوا –كما هو معروف تاريخيا- التغلب على الفرنسيين قرب مراكش

auteur:
le petits fils de Bazi (dr mohamed)

chawki
Invité


Revenir en haut Aller en bas

Témoignages sur le grand père Bazi

Message par chawki le Ven 26 Nov - 5:17

Mohamed Bazzi المسرد الثالث


روى لي أحد أعمامي أن بعض الفرنسيين اعتادوا الصيد بالبلدة ، وصادفهم محمد بازي ذات يوم قرب بيته، فأكرمهم غاية الإكرام، ثم انصرفوا إلى حال سبيلهم. وحدث أن صراعا كان بين أهل البلدة، و وبين جيرانهم من أهل إنشادن والسوالم على الأرض ا...لفلاحية التي بينهما، واعتصم أهل البلدة هناك( البريجيون والخرباويون) ، ومنهم محمد بازي الجد، لكن الجميع فروا إلى الأحراش المجاورة بسيدي بورجة، واختبئوا فيها لمَّا رأوا القائد الحاج وأعوانه، الذي كان يعمل لصالح الفرنسيين آنذاك ، وبقي صامدا في وجهه مطالبا بالأرض، فتم القبض عليه وسُجن، وقال بعض الظرفاء للهاربين واسمه الهاروش: " أخرجي أيتها النعاج أما الكبش فقد أخذوه" ، ثم حُكم عليه بستة أشهر حبسا .
وحدث أن الفرنسيَّيْن اللذَين أَلِفا الصيد بأولاد ميمون سألا عنه أحد الأشخاص وكان يتكلم الفرنسية ، فقيل لهما إنه بالسجن، عرجا مباشرة ولم يكملا الصيد يومها ، وتوجها إلى أكادير حيث أجريا اتصالاتهما وتدخلاتهما ، وتم إطلاق سراحه في الحين، كما أن الأرض التي كانت محل نزاع آلت إلى أولاد ميمون.
لقد عاش محمد بازي الجد في وقت مليء بالحروب والنزاعات بين القبائل والدواوير، وفي مرحلة التدخل الاستعماري الفرنسي، لكنه ظل متشبثا بوطنيته، مدافعا عن بلدته مشرفا على مصالحها ، محافظا على دينه، وقد امتد صيته وتأثيره إلى المناطق المجاورة.

chawki
Invité


Revenir en haut Aller en bas

Bazzi le grand père toujours parmis nous grace a ses enfants

Message par chawki le Ven 26 Nov - 5:19

Mohamed Bazzi المسرد الرابع
من الأحداث الهامة التي ربما عايشها وهو في ريعان شبابه مرور الحسن الأول إلى الصحراء المغربية سنة 1296هـ ، وتحرش أعداء أولاد ميمون بهم، وخاصة آيت الدليمي بمنطقة إنشادن الذين كان لهم سلطان قوي، وطغيان ذريع وتحكم في رقاب الناس... و أموالهم ومصائرهم ، والذين ظلوا يكنون عداء دفينا لأولاد ميمون ، وكانوا يقتلون الناس عن طريق وضعهم في المطامر إلى أن يهلكوا جوعا، ومن اُدْخل قلاعهم المهولة لا يطمع في الخروج منها.
كما عُرف عنهم استعباد الناس وتشغيلهم قسرا، ويُروى أن سلسلة العمال كانت تمتد من الخلاء البعيد حيث حجر البناء، ثم يسلم الرجل الصخرة إلى رجُل قربه حتى تصل البنَّائين فتوضع في الجدار مباشرة، وقد يدفنون العامل في ألواح الطين داخل الجدار إذا مرض أو اشتكى أو تأفف، هذا ما سمعناه والله أعلم بأي ذلك كان.
وهم الذين سبق أن قبضوا على أخ الجد الأول أحمد بازي(والد محمد بازي الجد)، ثم طلبوا فدية لإطلاق سراحه، فباع أخوانه و أخواته أرضا لهم من أجل إيجاد المال لإطلاق سراحه، ثم سلموا الفدية ، لكن المحتجزين كانوا قد غدروا فقتلوا الرجل. وعندما ذهب أخوه لحسن لإحضاره بعد دفع الفدية ، قيل له إن أخاك مات.
عاد راكبا فرسه وهو في غاية الحزن والأسى ولما وصل أمام المسجد، صرخ بكل قوة قائلا:" واسفاه على أخي الذي مات دون أن أراه!" ، وسقط بعدها عن فرسه إلى الأرض ميتا، أدخله الحاضرون إلى المسجد ثم غسَّلوه ودفنوه.

أما أصدقاء وحلفاء محمد بازي الجد فهم شجعان القرية وهم: عبيد ، والعرج، سعيد ديال أيت الشريف والد جدتي عائشة رحمهم الله جميعا.
تزوج الجد بازي أول الأمر مبريكة عليات أم فاطنة محمد، وهي البنت الوحيدة له من زوجته تلك، ثم تزوج بعدها عائشة سعيد، وله منها مجموعة من الأولاد الذكور ، توفوا جميعا رحمهم الله( مولاي لحسن بازي ، مولاي بوجمعة بازي1991، مولاي الحبيب بازي، مولاي عبد الله بازي)، مولاي الحسين بازي (أطال الله عمره)، وبنت واحدة مبريكة(أطال الله عمرها).
للجد محمد بازي أحفاد كثيرون يعيش أغلبهم اليوم بأولاد ميمون، أو ببعض المدن المغربية أو فرنسا

chawki
Invité


Revenir en haut Aller en bas

Decès du grand père Bazzi

Message par chawki le Ven 26 Nov - 5:21

مرض الجد بازي في آخر أيامه، وظل مقاوما العجز والمرض ، مؤمنا بالله، وبقضائه، وظل تحت رعاية زوجته وأولاده إلى أن وافته المنية سنة1955 وتوفيت زوجته عائشة بعده بخمسة عشرة سنة أي في فبراير 1970، أي بعد عشرين يوما من ولادة كاتب هذه السطور إذ تم الحديث بين أولاده على مسمع من الشاهد الذي كان حاضرا وقتها أن الفرق بين وفاة أبيهم وأمهم هو خمسة عشرة سنة. والله أعلم بالتحقيق، وقُبِر بأولاد ميمون ]

chawki
Invité


Revenir en haut Aller en bas

Remarque sur Rihab el jad bazzi

Message par chawki le Ven 26 Nov - 5:28

chawki:
 
Le Dr Bazi parle et apporte des témoignages certes veridiques relatant le passé des gens de notre région, on le lit donc comme  comme on le fait avec un pro de la litterature;
Quand aux ecrits de l'auteur de ''fi riha al jadd bazi'' c'est plus poignant, plus attirant car on sent que ce n'est pas un ecrivain ou manipulateur de la litterature mais c'est quelqu'un qui s'exprime avec facilité et sans retenu , sans meme donner d'importance aux bases grammaticales ou structurales de la langue mais cherche plutot a faire diffuser un témoignage . c'est la tout le secret de ce rattachement a cette histoire poignante de l'enfant qui juge son grand père , et on sent bien que l'esprit de l'auteur aété marqué a mort ses constats et souvenirs, amour et fierté, lien et apparenté avec son grand père Bazi.
Allah yarham ajdadna wa walidina , amen

chawki
Invité


Revenir en haut Aller en bas

Re: Hommage au grand père Bazi

Message par Contenu sponsorisé


Contenu sponsorisé


Revenir en haut Aller en bas

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Revenir en haut

- Sujets similaires

 
Permission de ce forum:
Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum